2016-02-01

من هنا احببت الرد والاضافة لنمط اخر لمناقشته موضوعيا لمعالجته عنونة المقالة (نمط اخر ،،، )

مقالات السبت بتاريخ 1437هـ/04/19 الموافق 30/01/1016 م العدد 15569 


أنواع الشخصيّات وتأثيرها في بيئة العمل

عادة ما نقضي معدل 8 ساعات عمل يومياً سواءً في أعمالنا الخاصة أو العامة ويُعتبر هذا الوقت أكثر بكثير من الوقت الذي نمضيه مع أقاربنا أو أصحابنا أو حتى أولادنا وأُسرنا، وبالتالي ونظراً لاختلاف البشر في عاداتهم وثقافاتهم وتربيتهم وأطباعهم وصفاتهم الوراثية أيضاً، وجب علينا التعرّف عن قرب على أنماط شخصياتهم في بيئات العمل بما فيها من رؤساء ومرؤوسين. حيث قسّم علماء الإدارة أنماط الشخصيات لستة أنماط بينما تجاوز علماء النفس ذلك التصنيف بكثير وبتفاصيل أكثر، وأغلبنا يقبع في إحدى هذه الشخصيات بشكل أو بآخر ولكن الأهمّ ألا تؤثر حدّة هذه الشخصية على محاور حياتنا الأساسية: كالعلاقات الاجتماعية، أو العملية، أو الدراسية، أو الأسرية، حيث يُعتبر في هذه الحالة إضطراباً نفسياً يتطلب حينها علاجاً نفسياً أو اجتماعياً.
ومن هذا وذاك وحرصاً منّا على تطوير العلاقة بين الموظف ورئيسه أو مرؤوسه وتعظيم مخرجاتهم، أسقطنا أهم تلك الشخصيات على بيئة العمل لتوضيح كيفية التعرّف على شخصية كل موظف وكذلك كيفية التعامل معه، ونقصد بوصفنا (الموظف) هو كل من يعمل في المنشأة سواء كان رئيساً أو مرؤوساً أو صاحب عمل.
الموظف الفصامي
يتميّز الموظف الفصامي بالانطوائية والعزلة وبالأنشطة الفردية والبعد عن التواصل الاجتماعي، وغالبا ما يمتاز هذا النوع من الموظفين ببرود المشاعر؛ كونهم غير انفعاليين وغير حساسين أيضاً، لكنهم أصحاب مواقف وقيم ومبادئ ويتميزون بالأعمال لا بالأقوال، ولكن دائما ما يخونهم التعبير، وبسبب تلك العزلة والانطوائية تجد أغلب الفصاميين مبدعين ومخترعين بسبب عملهم الزائد المنبثق من انطوائيتهم.
لذا، يفضّل تعيين الموظف الفصامي بالوظائف الفردية وعدم إجباره على الوظائف التي تتطلب فريق عمل، كما يجب توعية من حوله بطبعه لأنه ليس سيئ الخلق بل يمكن الاستفادة منه.
الموظف الحدّي
ويسمّى أيضا بالموظف المزاجي، وهو غالباً متطرف المفاهيم فإمّا مثالية شديدة أو البعد كل البعد عن القيم والمبادىء، وغالباً ما يفاجأ الجميع بسلوكياته فهو غير مستقر في مشاعره وانفعالاته ودائماً ما يشعر بالفراغ.
لذا، يُنصح بتكليف الموظف الحدّي في أعمال قصيرة المدى، وعدم الحكم على ردود أفعاله سريعاً لأنه غالبا سيهدأ ويعود إلى صوابه.
الموظف الاكتئابي
دائماً ما يرفض الموظف الاكتئابي الأعمال والأنشطة وكذلك الاقتراحات وهو أقرب الموظفين للخيانة.
وبناءً على ذلك يجب استغلال إمكانيات الموظف الاكتئابي بشكل فعّال للتغلب أو التخفيف من حالة اكتئابه.
الموظف الاعتمادي
لا يثق الموظف الاعتمادي بنفسه ولا يمكنه إنجاز أي شيء بمفرده، بل إنه يخاف إتخاذ أي قرار.
لذا، يفضّل إعطاء الموظف الاعتمادي مسؤوليات بسيطة والاعتماد عليه للتخفيف من اعتماديته والخروج بأفضل النتائج.
الموظف التجنّبي
دائما ما يتجنّب هذا النوع من الموظفين المهام الوظيفية التي تتطلب تواصلاً مع الموظفين الآخرين، ولأنه غالبا يعاني من رُهاب اجتماعي وشعور بالنقص فهو لا يفضّل الاختلاط مع الغير؛ خوفاً من الانتقاد كما أنه دائماً ما يقلّل من شأن ذاته وينظر لها بدونية.
وبناء على ذلك يجب تكليف الموظف التجنّبي بمهام عمل متكررة وليست بجديدة عليه وأن تتميّز تلك المهام بالتنسيق لا بالمواجهة، كما يمكن دمجه بفريق عمل للتخفيف من تجنبيّته.
الموظف الهستيري
دائماً ما يتلذّذ الموظف الهستيري عندما يكون محط أنظار وإعجاب الجميع، حيث يعتمد على المظاهر كثيراً، ولا يميّز الكثير من الأمور الجدّية وتعتبر شخصيته كشخصية الطفل الكبير.
لذا، يُنصح بتوظيفه بأعمال تتطلب ظهوراً كواجهة للمنشأة مثلاً، كما يجب عدم التصادم معه وينصح بإعطائه مهام فردية بسيطة قصيرة المدى لضبط هستيريته.
الموظف السيكوباتي
وهو الموظف الأكثر إجراماً، حيث إن لا يمكنه الانصياع للأنظمة والقوانين؛ كونه مخادعاً يتّسم بالعنف وعدم التخطيط واللا مسؤولية، ويعتبر من أكثر الموظفين فشلاً خاصة في المنشآت التي لا تطبق الأنظمة والقوانين بحذافيرها.
وبناء على ذلك، يفضّل عدم توظيف هذا النوع من الموظفين وفي حال توظيفه يجب وضع حدود صارمة له لتجنب خطره.
الموظف النرجسي
يشعر الموظف النرجسي بالأنانية والكثير من العظمة وبأهمية ذاته ويتوقع احتراماً من نوع خاص، كما يُعتبر شخصاً خياليا، وصولياً متكبّراً وغيوراً أيضاً.
لذا، لا يُنصح بتكليف الموظف النرجسي بوظائف حسّاسة، ولا يتم إعطاؤه مسؤوليات مطلقة، بل يجب دمجه بفريق عمل.
الموظف الوسواسي
دائماً ما ينشغل الموظف الوسواسي بالأمور التفصيلية مهملاً بذلك جوهر الأمور، يُسرف كثيراً في العمل وغالبا ما يكون بخيلاً وعنيداً ومن الصعب أن يعتمد على أحد.
وبناء على ذلك، يجب إعطاء الموظف الوسواسي مهام عمل واضحة، لا تخضع لأي تأويل، كما يجب وضع مسافة فاصلة ومراعاة الألفاظ في التعامل والتواصل معه.
الموظف الشكّاك
يتضح من مسمّى هذا الموظف بأنه يتّسم بكثرة الشكوك ودائماً ما ينشغل باله بعدم وفاء من هم حوله له، وبالتالي فهو يتجنب العلاقات الاجتماعية ولا ينسى أخطاء الغير ويخاف الآخرين، ولكنه دقيق في عمله.
لذا، يجب الاستفادة من دقّة الموظف الشكّاك في عمله وذلك بإعطائه مهام وظيفية تتطلب التدقيق، كما يجب الاستماع إليه أكثر من الحديث له والتوضيح له دائماً بأن هنالك إحتمالات أخرى قد تكون إيجابية بخلاف شكوكه.
كما أن هنالك العديد من الشخصيات الأخرى: كالمازوخيّة التي تتلذّذ بإهانة ذاتها لفظياً أو جسدياً، والشخصية الساديّة والتي تتّسم برغبة جامحة في إهانة الغير لفظياً أو جسدياً، وأيضاً الشخصية الإدمانية والتي لا تسيطر أبداً على شهواتها بكافة أنواعها، وكذلك الشخصية السلبية أو العدوانية والشخصية العنيدة وغيرها من الشخصيات.
وأخيراً.. يجب على مديري التوظيف وأصحاب الأعمال وكذلك متخصصو الموارد البشرية دراسة شخصيات الموظفين قبل توظيفهم أو الإلمام بكيفية التعامل معهم إن تم توظيفهم بالفعل، وإن تعذّر التعرف على شخصيات هؤلاء الموظفين فهنالك الكثير من الطرق والآليات والتي تشمل اختبارات وأسئلة معينة تساعد في التعرف على شخصياتهم.

2015-12-20

التحالف الإسلامي أربك الحسابات..

التحالف الإسلامي أربك الحسابات...،

الجمعة 06 ربيع الأول 1437 هـ الموافق 18 ديسمبر 2015 العدد 15526


2015-08-18

في اشاره لحادثة التحرش بجدة ( حوادث التحرش من المتسبب)

حوادث التحرش من المتسبب؟!


حادثة التحرش بفتاتين من قبل شباب على كورنيش جدة تتطلب منا وقفه حازمة و ما أمر به أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل عين الصواب حيث وجه سموه إمارة مكة المكرمة  بالتحقيق والتثبت من مكان وزمان الحادثة وتقديم المتسببين للمحاكمة ونطالب كذلك أن ينالو  اشد العقاب ، لابد من إيقاع العقاب الراد لهم ولمن تسول له نفسه الإقدام على مثل هذا الفعل الشنيع الذي لا يمت لخلق أبناء المسلمين بصلة فما بالك ينشئ وهم قلة ولكنهم موجودون كفى أن نتستر عليهم ونلتمس لهم الأعذار ونجد لهم مخرج من هنا أو هناك حري بنا أن نمنع  هذه الشاكلة وان لا نتركهم يسرحون ويمرحون ويخترقون خصوصية الغير ويتسلطون على فتاتين اعزلتين  وكل واحد منهم يريد أن يفترس تلك الضحية أي أدب وأي أخلاق تربى عليها هؤلاء الثلة من الشباب عديمي الإحساس كيف سولت لهم أنفسهم في بلاد الحرمين ومحبط الوحي وموطئ نبي الرحمة أن يرتكبوا هذا الفعل علنا جهارا نهارا وفي مكان عام انه لخلق مقزز تصرف يبعث على مدى انحطاط تربيت هؤلاء وأشباههم ممن يتسكعون في الطرقات ويضايقون المتسوقين هنا وهناك ظاهره أصبحت تورق الجميع ، وأتمنى من ولاة أمرنا حفظهم الله ورعاهم ومن السلطات أن يوجهو المسئولين والمعنيين من وزارة شئون اجتماعيه وتعليم وغيرها من الوزارات أو الهيئات ذات الصلة بدراسة الحالة وتوجيه الرسائل الرادعة والتي تقي مجتمعنا من مثل من يرتكبون تلك الحماقات وان يتم  القبض عليهم وتتخذ معهم الإجراء المناسب وان يسلط الضوء على تلك القضايا المجتمعية الدخيلة في وسائل إعلامنا المقروئه والمسموعة والمرئية  وان نحد من ارتكاب  تلك التصرفات الرعنا من شباب طائش لا يعي المسئولية فمن امن العقوبة أساء الأدب  بل لابد أن يشهر بهم في وسائل الإعلام وان يشاهد الجميع عقابهم كما شهدنا ذلك التصوير الذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وارق مضجعنا في يوم يحثنا ديننا الإسلامي الحنيف على الفرح وابدأ السرور بمناسبة عيد الفطر السعيد  أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركات وكل عام وانتم بخير.
نبيل بن احمد الحميني – الدمام  

كاتب شأن عام  
لا همية الموضوع تم نشر في صحيفة الاحساء نيوز العريقة اليكم الرابط اضغط هناااااااااااااااااااا

2015-01-30


الجمعة 10-04-1436هـ الموافق 30-01-2015م العدد 15204
نص المقالة
لن ننساك ياعبدالله بن عبدالعزيز ال سعود
عزيزي رئيس التحرير ،،،،
جاء في الحديث الصحيح  الذي رواة الامام احمد والترمذي عن ابي يعلى شداد بن أوس قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من اتبع نفسه هواها ثم تمنى على الله ). للمولى عز وجل اصفياء من عبادة يخصهم بفيض من كرمه تجد محبة الناس تتنزل عليهم وإعمالهم في حياتهم تساعدهم على نيل تلك الكرامات ليس بمستغرب فهذا الامر من الشرع الحنيف والسلوك القويم  والفطرة السليمة وفي نفس الوقت ليس با لأمر اليسير بل  هو من اكبر نقاط القوة محاسبة النفس وحثها على فعل الخير وترك الشر والبذل والعطاء في سبيل مرضاة الله لذلك سيدنا عمر رضي الله عنه (حاسبو انفسكم قبل ان تحاسبوا ، وزنوا إعمالكم قبل أن توزن عليكم ، واعلموا أن ملك الموت قد تخطانا إلى غيرنا ، وسيتخطى غيرنا إلينا )  أن تعمل لما بعد الموت فهذا الصنيع  عين الصواب  فالحياة هبه من الله سبحانه وتعالى للعباد  كي يتم اخلاص الخضوع والتذلل ودون شريك مع الله  و اقامة  الصلاة وسائر الاعمال الصالحات من حج وعمرة  ولا ننسى ترك الاثر الصالح بكل ما اوتينا من قوة وعزم وأعظمها العمل لما بعد الموت هذا ما قام به المغفور له نسحبه والله حسيبه  الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود-  خادم الحرمين الشريفين لقد خلد كلمات اصبحت بمثابة التذكير وإعماله  الجليلة استحثت  المسلمين للدعاء له ، لقد استطاع بحكمته غفر الله له ان يؤسس قاعدة قويه ومتينة راسخة وصلبه من محبة الناس له كيف لا واللسنة الامة العربية والإسلامية لهجة بالتضرع الى العزيز الغفور فما من طفل  الى وبكى ولا كبير وفي جوف الليل الى ودعى و ترحم والعالم بأسره عربية وأعجميه يذكر مئاثر   جلالته وكثير من الامصار ينعم بما اختصهم الملك الراحل في حياته والى الان يرفلون بفضل من الله ومنه منه وينعمون  بتلك الاعطيات والوقفات والمساعدة العينية والمادية  وللأمة العربية  نصيبها الاكبر وقته في  راب صدع وحقن دماء ومصالحة وإخاء  ومشاريع الاحسان في الداخل والخارج لاتكاد تحصى  فالعالم الاسلامي يتطلع لتثمر جهود ما أمر به الملك وما أراد ان يشاهده لولا المنية عاجلته  بإذن الله سيكون في القريب العاجل افتتاح اكبر و اضخم  توسعة يشهدها  الحرم المكي وما سبقه في الحرم النبوي وقس  على ذلك الرخاء وفي شتى مقاصد الحياة اجتماعية ورياضية  وتخصيص الاموال للمستضعفين والفقراء والقائمة تطول يدركها  الجميع ومن كرم الله عليه وعفوه ان انزل في قلوب العباد تلك المحبة والدعاء من قلب صادق نقى لفقيد الامة تعالت  الدعوات في نهار وليل وفي ساعة الاجابة من اخر ساعة في نهار يوم الجمعة افضل ايام الاسبوع .... هنيئا لك خادم الحرمين الشريفين بما شرفك الله وخصك من محبة ولا يسعنى الى ان ندعو الله لك برحمك الله والمغفرة وان يسكنك  فسيح جناته وهنيء لمن سائر على هذا الدرب  و عمل لما بعد الموت .

نبيل بن احمد الحميني – الدمام 

2014-09-23

لمشاهدة الصور اتبع الرابط
الدمام – نبيل الحميني – الخبر تايمز 
في احتفالية بهيجة اقامة مدارس البشاير الاهلية بالدمام جي المزروعية الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثمانون وسط لفيف من الطلبة في أجواء تسودها الفرحة تخلل الحفل اقامة نشاطات ومسابقات وعروض ترفيهية للطلبة المستجدين منها تقديم أناشيد وطنية ولوحة باسم توقع المحبة تعرف الناشئة على أجواء المحبة والولاء لهذا الوطن الغالي نشكر كل معلمات على مابذلوه من جهد في إظهار الحفل على أكمل وجه دعيا المولى ان يعيد علينا مناسباتنا الوطنية بكل خير وبركة


2014-09-13

التقنية وفرت لنا بعض الوقت وأخذت كل الوقت !؟

السبت 18-11-1435هـ الموافق 13 سبتمبر 2014م عدد 15065
رابط الصحيفة من هنا




التقنية وفرت لنا بعض الوقت وأخذت كل الوقت !؟

عزيزي رئيس التحرير ،،،،
لا اشجب ولا استنكر ولا أقاطع ...ولكن أحاول أن أفكر بصوت عال وأكيد توافقوني الرائ فهو ليس بخافي وستعرفون هنا السبب ! لماذا التقنية الحديثة من أجهزه رقمية لوحيه وشبكات اتصال وحواسيب استطاعة أن توفر لنا بعض من الوقت وأخذت كل الوقت؟ نعم باستعمالنا لتلك الأجهزة الحديثة ونطاقاتها المتعددة استطعنا انجاز مهام كانت بالسابقة من سابع المستحيلات أن جاز التعبير بل ويتطلب انجازها الوقت الكثير والجهد ، ناهيك عن الزحامات وتكدس الطوابير وتكرار المراجعات وطفش المراجعين  والكثير تعرفونه بلا شك! وجربتم لوعته وذقتم مرارته؟ والحمد لله أن سخر لنا المولى عز وجل تلك التقنية الحديثة وتسابق المخترعين والمبتكرين  لاكتشاف الجديد في هذا العالم المثير فلا يكاد يمر يوم دون سماع خبر صدور  جهاز جديد يتصف با احدث  التقنيات وتتوالى العروض التسويقية المغرية عبر المسموع والمقروء ليصل  لفئة من البشر همها الوحيد  اللهث وراء تلك العروض فقط وحب  امتلك تلك الإصدارات الحديثة  من الأجهزة المطروحة في الأسواق المحلية والعالمية   كل ذلك يجعلنا في الشرق الأوسط وبالأخص دول الخليج العربي  في صدارة الدول الاستهلاكية  والسوق الرائجة لتصريف منتوجاتهم  ، متخذين من سبل التواصل وشبكات الانترنت  وما بات يعرف بطرق التواصل الاجتماعي لترويج لبضاعتهم  والتي حسنتها الوحيدة الا  وهي مساعدتنا في حلحلت تلك الطوابير والقضاء على التكدس في ممرات الدوائر الخدمية  وسهلت انجاز بعض من معاملاتنا وما كان بالأمس يستغرق أيام بل وفي أحيان أخرى أسابيع وشهور وربما سنوات أصبح بكبسة زر يتم انجاز اعتي المعاملات ، في المقابل نجد أن الوقت الذي وفرته لنا تلك التقنيات سرقته هي ذاتها كله ... فأصبحت التهاني والتبريكات برسائل الكترونية وتكوين بما يعرف (الغربات) وقبول ورفض الصدقات وزيادة المتابعين وقضاء الساعات الطوال  في توافه الأمور و الإسواء من ذلك استخدامها فيما يغض الله عز وجل  و وما تجره من مصائب لا تحمد عقبها على النشئ  فلا تجد للتواصل الاجتماعي معنا ولا حتى الجلوس مع  الأسرة لها ذلك الطعم والكل منشغل بجهازه وعاكف على إضاعة وقته وانغماسه في أمور تجعل منه حبيس تلك التقنية .... واجدها مناسبة وأتوجه بالشكر لمقام وزارة الداخلية لسعيها الحثيث لجعل الحكومة الالكترونية هدفها وغايتها ويشهد لها مستفيدو موقع وزارة الداخلية وما يقدمه من خدمات للمواطن والمقيم على حد سوء داعيا سائر الوزارات والهيئات والدوائر الحكومية والمؤسسات الخدمية على ثرى هذا الوطن الغالي حماه الله ولاة أمرنا وأرضنا ومكتسباتنا  من كل سوء وحقد حاسد يتربص بنا  الدوائر وان يجعل الله كيده في نحره وان يخلصنا من أصحاب البدع ومنكرات الأمور ... وان يهدينا إلى حسن استعمال تلك المعارف والعلوم فيما ينفع   .

نبيل بن أحمد الحميني – الدمام 
اشاره في تويتر الى مقالتي ، شكراً
كذلك نشر المقالة لمالها من صدى في صحيفة الاحساء نيوز شكر لكم

2014-07-14

الانحطاط الدرامي

اليوم السعودي السبت 14/09/1435هـ الموافق 12/07/2014م العدد 15002
مقالات السبت


النص
قنواتنا الفضائية والانحطاط الدرامي
المتابع للحراك الدرامي عبر الشاشة الصغيرة بالكاد يتالم  مما يطرح في قنوات تحسب علينا انها تقدم للعائلة وللمجتمع ولعروبتنا ما يفيدها كلا وألف كلا فمدى  الاستخفاف الذي تقدمه القناة ويقدمونه ثلة من الممثلين وصل حد لا يستهان به من الانحدار الخلقي  والانحطاط الفكري .
كل يوم من ايام الشهر الفضيل  يكتشف المتابع إفلاس هؤلاء الممثلون الذين ينتهجون مبدأ التقليد الأعمى الذي بات يشعر المشاهد انه مسكين وانه المغلوب على امره واجب عليه المشاهدة وان لا خيار له ، هل اصبحت عقولنا ملك لهم يديرونها بمحض ارادتهم ويأخذونا في مهاترات وتصفية حسابات حتى بتنا مشحونين سلباً تجاه هذا الممثل وتلك القناة ضنا منهم أننا لا نعي ما يدو خلف  الكواليس.
 رجاء... احترموا انفسكم وتذكروا حرمت هذا الشهر الفضيل ، واحترمو الوقت الذي هو أفضل ما يملكه الإنسان لتقرب من ربه .
فما احوجنا لبذل مزيد من الطاعات والتقرب من الله  ، وإن كان لابد من طرح مثل تلك المشاهد،  فيجدر بكم اختيار النصوص، ومخزوننا العربي الإسلامي يحوي الكثير من البطولات والمحطات التاريخية المميزه في شتى العصور ومنذ فجر التاريخ  .
وأطمح أن يجد مقص الرقيب  طريقه لمثل تلك الأعمال الدرامية الهابطة الحالية.
 فلأمر جدا صعب وتجمع أفراد العائلة وفي فترات ترويح عن النفس لمشاهدة عمل هادف أو تمثيلية عن قصه حقيقية لها معان أخلاقيه هادف  أو اجتماعية بارز .
تعالج مواضيع سلبية باتت نادر في هذا الزمن عصر الصورة والتكنولوجيا وهذه القنوات التي يعج بها الفضاء تعد بالمئات بالأمس كنا ننتقد قنواتنا المحلية الارضية وما تقدمه ولكننا تفاجأنا ان المستقبل يخبئ لنا ما هو أسوأ فليتنا بتنا على تلك الحال مع ما  تقدمه  قنواتنا الحكومية وبعض القنوات الخليجية القريبة منا ... أيعقل ان تقدم في الوقت الراهن برامج ومسلسلات وكل سنه تحمل رقم تصاعدي يدل على مدى سقوطها المخجل وليس على تميزها المبهر والتي تفتقر الى عناصر جذب للمشاهد اقول لهم... لا نرقب وفي شهر الله الكريم ان تضيعو اوقاتنا بما لا ينفع فلدينا امور نقدمها عليكم وعلى مشاهدة قنواتكم لذا على الاقل احترموا انفسكم واعطور المجال لما هو نافع وهادف وجاد ليأخذ حقه ودعو عنكم قنوات التواصل الاجتماعي من فيس بوك وتويتر لكسب جمهوركم .

نبيل بن احمد الحميني – الدمام  

2014-04-28

في ذكرى البيعة التاسعة ،،،

شكر صحيفة الاحساء نيوز على نشر المقالة
الاثنين 28-6-1435هـ الموافق 28-04-2014م 
رابط المقالة
أتقدم  بأسمى آيات التهنئة والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز و لسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ـ وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء حفظهم الله وللشعب السعودي بمناسبة الذكرى التاسعة لمبايعة خادم الحرمين السريفين وتوليه مقاليد الحكم  ، حيث نجدد نحن أبناء

الشعب السعودي البيعة لخادم الحرمين الشريفين تأييداً وولاءً وامتناناً على ما تحقق في عهده الميمون من إنجازات و تقدم وازدهار جعل المملكة العربية السعودية تحتل الصدارة في مقدمة دول العالم على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي و الثقافي. وتقتضي البيعة تجديد الميثاق للمضي قدماً نحو تطلعات ورؤى خادم الحرمين التي تمثلت بالشمولية والتكامل والتي جسدت صورةً رائعة من صور التلاحم

بين المواطن والقيادة الكريمة ، وسعى بفكره النير إلى تأكيد عمق الود مع أبناء الوطن. وتبنى الملك عبدالله رسالةً واضحة منذ توليه مقاليد الحكم تحمل كثيراً من المضامين النبيلة ومؤكدةً على سياسته في قيادة البلاد وفق خدمة الدين وقضايا الأمة الإسلامية وهي دلالة راسخة على براعة القائد المتجسدة في جذور العائلة المالكة عبر الأجيال للحفاظ على المملكة وتحقيق كل ما يضمن نموها ونهوضها.

خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز لك من أبناء شعبك كل المحبة والإخلاص والشكر على كل ما قدمتموه للمملكة و شعبها في عهدكم الميمون.

نبيل بن أحمد الحميني _ الدمام

2013-09-24

لا تكن سبباً في تعاسة الاخرين



الثلاثاء 18-11-1434هـ الموافق 24-09-2013م

نشر في صحيفة الاحساء نيوز الالكترونية ، لزيارة الرابط اضغط هنا


لا تكن سبباً في تعاسة الأخرين هو عنوان عمل فني مرئي  من إنتاج أمانة منطقة تبوك ، حضي العمل بمشاهده لا باس بها وهو بمثابة رساله موجهة إلى الشباب! على (اليوتيوب) يحكي هذا المشهد الذي لا يتجاوز مدته ثلاث دقائق محذراً فيه عن واقع مرير  ربما يحدث ما لا تحمد عقباه في ضل استغلال الشباب و استهتارهم وعدم المبالاة واتخاذهم الأماكن غير المخصصة للاحتفال باليوم الوطني الذي سيطل علينا الأسبوع القادم أن شاء الله ، وممارساتهم الخاطئة من تجمهر وإحداث الفوضى حيث تنطلق الفكرة التوعية الموجة والتي يريد منها منتج العمل إيصال ومضه إلى كل إنسان لديه مشاعر وأحاسيس أن يعي ما قد يمر به الآخرون من أذى  ويذكرهم أن يتجنبوا أن يكونو هم السبب في تعاستهم أو فقدهم لحبيب ...لذا احذر أخي الشاب أن تكون أنت السبب كما يصوره المشهد ا ن اباً  يحمل ابنه(تركي) ليأخذه للطبيب و في وقت متأخر من الليل بعد أن ارتفعت درجة حرارته وصادف مروره في الطريق أن شباب غير مكترثين اصطفت سياراتهم وتكدست قاطعين الطريق يستغلون ذكرى الاحتفال باليوم الوطني ويدعون أنهم يحتفلون بل ويتراقصون داخل مركبتهم و الأب يصرخ با أعلى صوته (تحركوا ، تحركوا ) ولا احد يسمعه حتى انه اخذ يطرق عليهم نافذة السيارة علهم يسمعونه ويفسحوا له الطريق فالوقت يمر وحرارة الطفل ترتفع ولا ربما يحدث ما لاتحمد عقباه حيث تدوي صرخه (لا ، لا ، لا ) المشهد جداً حزين ومؤثر وفي الوقت نفسه معبر عن واقع نعيشه كل عام يفسد فرحتنا بيومنا الوطني ، كم تمنيت أن يعرض هذا العمل عبر وسائل  أخرى؟ كالشاشات التي بالقرب من الإشارات الضوئية كي تصل الفكرة إلى اكبر عدد من الجمهور .
 رابط المشهد اضغط هنا
 نبيل بن أحمد الحميني _ الدمام   
           
ولاهمية الموضوع تم نشره في صحيفة الخبر تايمز للاطلاع على المقالة اضغط هنا


2013-05-09

بيعة حب وولاء

بيعة حب وولاء
الاربعاء 28-60-1434هـ الموافق 08-05-2013م
  نشر في صحيفة الاحساء نيوز الالكترونية ، لزيارة الرابط اضغط هنا 

تحل اليوم الاثنين 26 جمادى الآخرة الذكرى الثامنة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، مقاليد الحكم ففي مثل هذا اليوم من عام 1426هـ بايع الشعب السعودي قائد المسيرة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، على السمع والطاعة والإخلاص والولاء في السراء والضراء وليقفوا صفاً واحداً مع قيادتهم لبناء دولتهم وحمايتها وصون ثراها الطاهر ، نحن أبناء الوطن نرفع أسمى آيات الولاء والحب ، ونجدد العهد والوفاء لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة وولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفع صاحب السمو الملكي سلمان بن عبد العزيز آل سعود و صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء والأسرة الحاكمة - حفظهم الله .
حيث شهدت المملكة منذ توحيدها على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز آل سعود _ وما تزال تلك الانجازات والعطاءات والتطورات المستمرة متصلة وممتدة في كافة المجالات الاجتماعية منها والاقتصادية والثقافية تصب جميعها في خدمة المواطن السعودي واكبر دليل على ذلك العهد الزاخر الذي نعيشه ويتمتع به الشعب السعودي بأعلى مستويات الرفاهية والأمن والأمان والرخاء والنماء الذي يلمسه الجميع بكافة شرائحه ،أضف على ذلك المنجزات القياسية والمشاريع التنموية الحيوية التي تحققت وعلى كافة الأصعدة في جميع مجالات الحياة ... نهنئ الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي النبيل بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا وان يجعلها أيام عز ورخاء في ظل قيادتنا الفذة والحكيمة. سائلين المولى عز وجل . أن يحمي ويحفظ ولاة أمورنا ويسدد على طريق الخير خطاهم وان يعيد علينا أيامنا الوطنية المجيدة ومملكتنا في أمن وأمان وازدهار.

2012-11-15

أضف تعليقك !!

الخميس 1 محرم 1434هـ الموافق 10 توفمبر 2012م العدد 14398






اترك تعليقك ، أضف تعليقك ....
عزيزي رئيس التحرير ،،،،
بهذه العبارة يتسابق القراء في مختلف المواقع على الانترنت سواء أكانت صحافة الكترونية ، أو مواقع تواصل اجتماعي للتسابق لوضع التعليق من وجهة نظرهم للموضوع أو المقالة وحتى الحدث ! فهذا الأمر جدا حضاري وينم عن مدى تفاعل القراء الكرام  مع ما يكتب ويطرح  ومناقشة بعض جوانب الموضوع من زوايا أخرى ربما أغفلها الكاتب أو انه لم يتناولها بالشكل الجيد أو حتى لإبداء الرأي الذي لربما يشكل حل يقدم لما يطرح في الساحة من قضايا ... كل هذه الأمور تعكس الوعي الثقافي لدى المتصفح والمتابع إلى هنا فالأمر جدا جميل ؟ نعم والأجمل من ذلك ما ينتهجه بعض الكتاب الأعزاء وبعض معدو المواضيع ومراسلو الأخبار من إضافة ردودهم لتبيان وجهة نظرهم حيال ماكتب وإزاحة كل إشكالية الفهم الخاطئ لدى القراء المتسرعين في الحكم على ظواهر الأمور وهذا يجسد الحرص الدقيق من الكتاب ومتابعتهم لما يطرح في الساحة ، ولكن الغريب أن هذه المساحة المتاحة تأخذ منحنى مغاير؟! إلا وهي الردود المتعجرفة والمداخلات التي لا تمت للموضع بصلة حتى وصل الأمر للبعض أن يمر مر السحاب دون قراءة المقالة ويترك تعليق يكتب فيه عبارة (أنا أول من يعلق) والأخر يضع تعليق تشعر انه يغرد خارج  السرب! مما يشتت القارئ الذي يبحث بين تلك الردود على وجهات نظر أحرى وتتحول تلك المساحة من ارتقاء بالوعي والفكر إلى ساحة تعمها الفوضى ويسودها التمسك بالرأي وعدم تقبل الرأي الأخر ناهيك عن سيل الاتهامات هنا وهناك وكأن الموقف تحول فجئه إلى ساحة من العراك بين صاحب الرد هذا وذاك ، وقد يصل الإشكال  إلى ما يسئ للكاتب الذي كرس جهده ووقته  للموضع الذي طرحه أو الفكرة التي تناولها فتتحول تلك الفكرة إلى هباء منثور ... و نقد غير بناء دونما وعي وإدراك من القارئ أن فعلته تلك لا تخدم الموضوع بل تجعل منه إنسان يدرك الخطى ويستمر مع يقينه أن كل كلمه وحرف ونيه باطله أراد منه غير وجه الحق انه محاسب عليها وان كل ما يصدر منه مردود عليه ، فلنستقل تلك المساحة بما يخدم المصلحة ويقوى مهارات وفنون الحوار حتى نصل إلى نقاش يجلى الحقيقة ويفتح مجالات أرحب و أوسع للتبادل الرأي.
نبيل بن أحمد الحميني – الدمام   

2012-05-20

رؤى شمولية وتكاملية

الاحد 1433/06/29 هـ الموافق 2012/05/20 م العدد 14219



في ذكرى البيعة السابعة ،،،
أتقدم  بأسمى آيات التهنئة والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز و لسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولسمو النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ـ حفظهم الله وللشعب السعودي بمناسبة الذكرى السابعة لمبايعة خادم الحرمين السريفين وتوليه مقاليد الحكم  ، حيث نجدد نحن أبناء الشعب السعودي البيعة لخادم الحرمين الشريفين تأييداً وولاءً وامتناناً على ما تحقق في عهده الميمون من إنجازات و تقدم وازدهار جعل المملكة العربية السعودية تحتل الصدارة في مقدمة دول العالم على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي و الثقافي. وتقتضي البيعة تجديد الميثاق للمضي قدماً نحو تطلعات ورؤى خادم الحرمين التي تمثلت بالشمولية والتكامل والتي جسدت صورةً رائعة من صور التلاحم بين المواطن والقيادة الكريمة ، وسعى بفكره النير إلى تأكيد عمق الود مع أبناء الوطن. وتبنى الملك عبدالله رسالةً واضحة منذ توليه مقاليد الحكم تحمل كثيراً من المضامين النبيلة ومؤكدةً على سياسته في قيادة البلاد وفق خدمة الدين وقضايا الأمة الإسلامية وهي دلالة راسخة على براعة القائد المتجسدة في جذور العائلة المالكة عبر الأجيال للحفاظ على المملكة وتحقيق كل ما يضمن نموها ونهوضها. خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز لك من أبناء شعبك كل المحبة والإخلاص والشكر على كل ما قدمتموه للمملكة و شعبها في عهدكم الميمون.
نبيل بن أحمد الحميني _ الدمام

2012-04-15

الحميني رداً على قينان الغامدي ،،،


صحيفة الشرقية الالكترونية ، الأحد 23-05 - 1433هـ الموافق15-04-2012م 
دواء الزنداني بين اصراره على فعاليته ومحاربة الاطباء له 
 طفئ إلى السطح إعلاميا وتناولته بموضوعية وحياديه عدة وسائل اعلامية مقروءة مؤخرا قضية الشيخ عبدالمجيد الزنداني واكتشافه لعلاج مرضى نقص المناعة المكتسب "الايدز" مِمن ابتلاهم الله وذلك بخلطات من الأعشاب ،وامتلاكه تركيبه يحتفظ بها الشيخ الجليل في سرية تامة منذو ما يقارب الخمس عشر عاماً ، ورفضه القاطع الكشف عن تلك التركيبة وان هذا الأمر حق له وما اتبعه من بيان صادر من مركز أبحاث الطب النبوي بجامعة الإيمان والذي يرئسه الشيخ نفسه ذكر فيه لجوء ( الزنداني) إلى القضاء لإنصافه من الادعاءات والتي وصفها بالباطلة والتي روج لها حسب قوله بعض مما لا يتحرون المصداقية وعدم شعورهم بالمسئولية متهما في ذلك استشارية الأمراض المعدية بمستشفى الملك سعود بجدة الدكتورة بتول على وانقل لكم بالحرف الواحد وعلى لسانها "نفيها بالأقاويل التي ترددت عن معالجة الشيخ عبدالمجيد الزنداني لحالات أصيبت با الايدز مؤكدة أن اغلب الحالات التي عرضت عليها وحضرت لمستشفيات وزارة الصحة أنها شبه منتهية وعبارة عن جثث هامدة نافيتا أن تكون هنالك نتائج مرجوة تحققت من خلال التداوي على يد الشيخ الشهير" لافته إلى أن الطب الحديث توصل الى23 دواء مقاوما للمرض وثبتت فعاليتها وان الأبحاث مستمرة لتطويرها .إلى هنا طرفي القضية حصلو على فرص متكافئة من حيث توجيه التحذير وكما تمليها عليها مسئوليتها وأمانتهم الطبية وأيضا كا جهة مختصة ، وكذلك الحق للشيخ الزنداني المتضرر الرجوع للقضاء للبت في الأمر لينتهي الموضع با اتضاح الصورة وتخرج النتائج للجمهور بعدها يقرر وبمحض إرادته من أراد استعمال تلك العلاجات من عدمها ، ولكن ثمة بعض كتاب الصحف المحلية من تناول الموضوع بين مطالب ومعارض ومناصر حيث ورد رد لسعادة رئيس تحرير صحيفة محلية صدرت حديثا (الشرق) متمنيا لها التقدم والازدهار في عددها 27-01-2012 أثار حفيظتي وبالمؤكد حفيظة الكثير من القراء! تناول فيه التشكيك في عقول كتاب صحف محلية أخرى ونظرته الاستعلائية لهم لمجرد مطالبتهم المبدئية من الشيخ عبدالمجيد بالكشف عن هذا العلاج وجعله مشاعاً يتداوى به من ابتلاه الله بالمرض ، ولم يقتصر الأمر إلى هنا بل حددهم بالاسم وافرد مقالة وعمود واضح عنونها (الزندني ودواؤه السحري مستمران: موتوا بعقولكم يا بتول ويا عبده) وبعد قراءتي لتلك الأسطر و طريقة تناولها للموضوع من حيث التفرد بالرئ دون الرائ الأخر وهو ما ادهشني وتحويل القضية للتراشق بالكلمات ولربما تصفية حسابات والتحكم دون جدو تخدم الطرح مستفيداً من مساحته في زاويته اليومية (في البدء) ووقوفه التام والمؤيد وقناعته الشخصية المتناقضة انه لم يشفى مصاب واحد من جراء دواء الشيخ...كل ما أردت قولها لذلك المحترم انتم قينان الغامدي إننا لم نعتد في صحافتنا المحلية التراشق في الاتهامات ، والتشكيك في النيات وتسيير الرائ العام لمناصرة فكره وان جانبها الصواب ، وبالفهم البسيط هل يعقل أن يؤمن الكاتب بوجود دواء سحري ولو افترضنا ذلك!؟ واستخدم ذلك المصاب تلك الخلطات والتي تصرف للناس بالمجان بمجرد وصولهم للشيخ وحدث له عكس ما كان يرجو اخذين بعين الاعتبار أن ما يناسبني ليس بضرورة يناسبك حينها هل ستتحمل أنت؟ تبعات مضاعفات ما يمر به المرضى وذويهم وتدهور حالتهم للأسوأ ، أم انك ستتنصل. حينها يحق لي المطالبة با إيجاد جهات رقابية مهمتها متابعة كل من يتفوه ويتناول وبما لا يخدم المصلحة العامة والزج بقضايا المجتمع طبية أو غيرها بما يوافق هوا كتابنا ما...وأنادي بوجوب وضع قوانين تجرم وتعاقب من تسول له نفسه القيام بهذا الفعل ومن هذا المنبر الصحيفة (الشرقية الالكترونية ) ارفع صوتي لكم لتدارك خطئكم ، وللمسئولين ايجاد جهه رقابية للحد من هذه الظاهرة ، و الوقوف على تلك الحالات وتدارك خطره ودرا تأثيرها على عقول الناس .

نبيل بن أحمد الحميني - الدمام
Nabeel654321@maktoob.com