2010-04-25

كـراهـيــة وحـقــد.. لمـــاذا ؟


 الأحد 1431-05-11هـ الموافق 2010-04-25م العدد 13463 السنة الأربعون 
تفاعلات
كراهية وحقد.. لماذا؟
ينتابك شعور بالغضب العارم بسبب تصرف من شخص قد يسيء لك سواء من قريب أو بعيد, صديق أو حتى زميل من منا لم يحدث له ذلك تقف حيران بينك وبين نفسك تتساءل كيف؟ ولماذا؟ أمامك طريقة لتعرف السبب وطريقتان للتعامل إن حكمت إحداهما دون الأخرى قلبك أو عقلك ضللت وإن أخذت بهما معا شكرت الله وحمدته.. ثق أن الأمور عواقبها لصالحك ليس بضرورة أن يتبين لك ذلك حاضرا إنما مستقبلا و كل أمرك إلى الله سبحانه أحيانا نعيش في بيئة غير صادقة وغير صحية نلقي التحية على بعضنا ونضمر الكراهية والحقد الدفين نأكل ونشرب وتجمعنا مناسباتنا الاجتماعية و الحسد والبغضاء يخيم علينا نسير في الطرقات ونغضب المارة بأفعالنا نستسلم لشهواتنا وتحصيل رغباتنا غير مبالين بمن هم حولنا متناسين اثر تصرفاتنا. نطأ أرضا ليست أرضنا نسكن غير مسكننا نأكل من قوت غيرنا نبيت ملء جفوننا ظالمين سالبين حقوق غيرنا متغافلين عما قد يسببه من أذى نجلس على طاولة التفاهم لحل الاشكاليات ولا نصل لحلول مستبدين بآرائنا المجحفة سالبين كرامات أناس يحيون معنا ذلك هو الظلم مهما تغيرت مسمياته وتعددت أوجهه واختلفت مراتبه وتداخلت بالمحصلة النهائية هو ظلم للنفس وغبن الغير نصحو بعدها وكأن شيئا لم يحدث مالا ندركه يحسه المظلوم يبيت مكسور الخاطر يحتسب ومن شدة الألم يدعو الله أن يقتص ممن ظلمه تذكر يامن استباحت لك نفسك ظلم غيرك أن (أحكم العادلين) يراك ومطلع على أفعالك وأن للمظلوم دعوة لا ترد وليس بينها وبين الله حجاب.
نبيل أحمد الحميني ـ الدمام

2010-04-22

الـعلـم بالقــراءة اعــز ما يطلــب،،،

 نشـرت المقالة عبـرزاويـة نصــوص ابداعيـــة بموقــع نادي الجوف الأدبـي  الثقافــي الألكترونـي
بتاريخ الاربعاء 7-5-1431هـ الموافق 21-4-2010م
 العلم بالقراءة اعز ما يطلب،،،
ما أن يتم اختيار الكاتب و تبؤ مكانه من خلال نشر  مقالاته في عمود يومي أو زاوية أسبوعيه تخصصها الصحيفة  ليسهم بقلمه في إثراء الساحة برؤية وتوجهات الجريدة ليكون معول بناء لرصيد الثقافة والفكر و لمناقشة قضايا المجتمع وطرح شئون وهموم الوسط المحيط به  ليكسب بذلك الفعل ثقة القراء ومتابعتهم لأطروحاته ، بعدها ينقلب الكاتب ثلاثة مائه وستون درجة يصبح بعد قبوله ،وحين تداخل بعض القراء لمواضيعه ممن تابعوا بداياته سواء بالإشادة أو بالنقد وحتى اللوم ،يتغير  إبداع قلمه ويتوقف عن العطاء في الشؤون المحلية والاجتماعية ويصرف همه وكتاباته للرد على تصرف غريب صدر من قارئ على تواصل معه عبر تلقي البريد الإلكتروني  و متابعة ردود زوار صفحته على (الفيس بوك) أو مدونته الشخصية وحتى موقع خاص به  و الأغراب أن يجعله ذلك شغله الشاغل تلك المسائلة الشخصية  تجعله تحت وطأة القيل و القال وتفنيدها مستنفذاً طاقته في غير ذا أهميه   عبر الردود على سفا سف الأمور مما يصرفه  ويحبط متابعينه وقارئ زاويته ،الجميع يعرف أن لكل رسالة من يتعمد أن يحبطها ويحاربها ويضع العوائق لعدم اكتمال مسيرة النجاح السؤال هل يعي الكتاب تلك الانطباعات أو الأهواء الشخصية بأنها فارغه ... وبحس الإعلامي أدعو الكتاب بضرورة الحرص  بعدم الالتفات لمثل تلك الأمور وعدم تخصيص عمود بأكمله للرد عليها فذلك لن يحقق له إلى اليأس والمعانة .
نبيل بن أحمد الحميني _ الدمام





2010-04-07

الأدب .. الزام والتزام


 الأربعاء 1431-04-22هـ الموافق 2010-04-07م العدد13445السنة الاربعون
تفاعلات
الأدب .. الزام والتزام
استضاف صالون ذوق الادبي مساء الاثنين الماضي والذي يرعاه يوسف احمد الدوسري واخوانه الدكتور عبدالقدوس ابو صالح رئيس رابطة الادب الاسلامي العالمية ورئيس تحرير مجلة الادب الاسلامي في محاضرة بعنوان (الادب بين الالزام والالتزام) حضرها جمع غفير من ادباء ومثقفي المنطقة الشرقية ادار الامسية محمد صليم القحطاني وفي بدايتها تمت قراءة طرف من سيرة الضيف وانجازاته مع الادب وجهود رابطة الادب الاسلامي العالمية حيث عمل استاذا في جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية بكلية اللغة العربية لاكثر من ثلاثين عاما وهو حاصل على اجازة في الآداب والحقوق مع دبلوم التربية من جامعة دمشق والدكتوراة في الآداب سنة 1971 من جامعة القاهرة تم خلالها استعراض بعض كتبه وبحوثه والتي منها شبهات حول الادب الاسلامي وقضاياه وكتاب يزيد بن مفرع الحمري وشعره ودور الادب الاسلامي في الوحدة الاسلامية.
استهل محاضرته بالترحيب بالحضور وشكره لاصحاب المجلس على استضافتهم له وللمناشط الثقافية بعد ذلك مناقشة مصطلح الالتزام لغة واصطلاحا هي لفظة عربية قديمة وتعبير فني هادف للانسان والحياة وليس بضرورة الزام الادب الاسلامي بمواجهة الحداثة التي تعني التحديث او التجديد والمعاصرة مشددا على ان الادب الاسلامي ملتزم يقوم على الاعتدال والوسطية مبتعدا عن الغلو والتطرف والاهواء الشخصية لذا يجب الحذر من موجات الحداثة والحداثيين السلبيين ودعاة التغريب التي تجابه ادبنا الاسلامي ومحاصرة المعارضين ممن يدعون بانحصاره في موضوعات دينية محددة داعيا الحداثيين بالاخذ بتعريف الدكتور عبدالله الغذامي للحداثة بأنها التجديد الواعي دون الخروج على الثوابت وتطرق ابو صالح لمنهاج رابطة الادب الاسلامي العالمية الذي يقوم على الاعتدال والوسطية والالتزام الرابطة بهذا المنهاج في سائر ادبياتها انطلاقا من القاعدة النبوية ( الحكمة ضالة المؤمن وحيثما وجدها فهو احق  )بهاثم فتح المجال لعدد من مداخلات الجمهور ابرزها ان البعض يعيب على الادب الاسلامي بالضعف وبروز فن الرواية غير الهادفة بعد ذلك قدم المجلس شاعرين واعدين هما محمد الداحوس وعبدالرحمن الدوسري علما بأن الامسية بثت مباشرة عبر موقع شباب وين الالكتروني وفي ختام الامسية قدم يوسف الدوسري درعا تذكارية للضيف يذكر ان صالون ذوق الادبي يهدف للارتقاء بالذوق الادبي في المنطقة الشرقية ورعاية واحتضان المواهب الادبية الواعدة وبشكل دوري.
نبيل احمد الحميني ـ الدمام

2010-04-06

مشاركات و مقابلات اذاعية عالمية

السنة النبوية المطهرة على صاحبها افضل الصلاة واتم التسليم


الثلاثاء 1431-04-21هـ الموافق 2010-04-06م العدد 13444السنة الأربعون
عزيزي رئيس التحرير
تفاعلات
السنة النبوية
مبادرة صــاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبــدالعزيز النائب الثاني

لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ـ حفظه الله ورعاه لرعاية مسابقة سموه العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة لحفظ الحديث النبــوي في دورتها الخامسة وبتمويل خاص من سموه وتنظيم الأمانة العامة للجائزة هذا العام بالمدينة المنورة وما تحققه مسابقة سموه منذ انطلاقتها في عام 1424هـ ، لحفظ الحديث النبوي ...من نجاح في حث الشباب والناشئة وتشجيعهم وتحفيزهم على السعي للتسابق في الاهتمام بالحديث النبوي،والنهل من معين السنة النبوية المطهرة والتعمق في معرفة المصدر التشريعي الثاني بعد القرآن الكريم الذي يقودهم لفهم أكمل وأشمل للقرآن الكريم وتدبر معانيه والعمل بأحكامه والإيمان بمتشابهه.. في إطار أهداف ورسالة جائزة الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة التي تعد مسابقة سمو الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود للحديث النبوي أحد منا شطها العلمية والثقافية الموجهة لعموم طلاب وطالبات التعليم العام بالمملكة حرصاً من سموه على تطوير هذه المسابقة،وتوسيع مجالات المشاركة فيها وتعميم نفعها ومردودها الإيجابي إذ تعد إحدى الشواهد الحاضرة والواضحة لعناية هذه البلاد المباركة وقادتها -أيدهم الله ووفقهم .بالإسلام والمسلمين والاعتناء بمصدري التشريع، الكتاب والسنة، استمراراً لنهجها الثابت الذي قامت عليه منذ تأسيسها علي يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود رحمه الله، تأتي المسابقة في ظل واقعنا المعاصر وما يتعرض له رسول الله صلى الله عليه وسلم من حملات مغرضة وهجمات مسيئة مما يتطلب قيام جهد علمي وتربوي رشيد ومنظم يعزز من محبة رسولها و انتفاع شباب وفتيات الأمة بسنة نبيها- عليه الصلاة والسلام- وإبراز سيرته العطرة وما جاء به من خير وهدى للناس كافة، كما أنها تغرس الفكر السليم والخلق الكريم في نفوس الشباب، وصيانتهم من مزالق الأهواء والفتن، وحمايتهم من الانحراف والغلو والتطرف. نحمد الله أن قيض لنا من ولاة أمورنا المخلصين من يخدمون الدين ويحيون السنة بإذن الله تعالى وتوفيقه.
نبيل بن أحمد الحميني _ مطار الملك فهد الدولي

2010-04-04

صورة زنكوفية لمقالتي الثانية بجريدة الحوار لتكبير الصورة اضغط دبل كلك

النص
اقراوا
لا يحصى عددهم على الساحة هم كثر، اهتماماتهم شتى وأفئدتهم سواء . سخروا جهودهم لإضاءة فضاءات الكلمة لتتناثر دررهم على أعمدة الصحف انهم الكتاب شحذوا هممهم واتسعت مداركهم ابحروا في مخزون الفكر العربي والعالمي لجلب المفيد وما استخلصته عقول نيرة منذ أمد بعيد وما استحفظ في الموروث القديم يعجبني ويعجب القراء من يكتب منهم ويستند في كتاباته لخلاصة فكرة قرأها أو معلومة فذة سمعها أو أجرى بحثاً استشفه من واقع سلوك لشعب من الشعوب أو ثقافة من ثقافات الأمم أو حتى استنتاج واقعي متتبعينهم على موعد معهم لا يتأخرون ولا يتقاعسون في قراءة أعمدتهم الصحفية اليومية . ألم تراودك الدهشة!! في يوم وأنت تعيد الكرة بعد الكرة لقراءة مقالة ما أعجبتك في أسلوبها ، صياغتها وحصافتها مبهورا بما احتوته جنباتها من علم، ومعرفة متعجبا بل مبديا إعجابك بل تشعر أنها كتبت لك لتقرأها متمنيا أنها لك ومن بنات أفكارك انه شعور الغبطة ينتابك . ثق أن الأمر كذلك فمجرد وصولها إلى القراء تكون ملكك لبرهة من الزمن تقبضها عندما تدفع الثمن بينك وفي نفسك وملامحك تكسوها الدهشة فتقول من أين لك هذا ؟! يا له من قلم جميل صاحبنا الكاتب يستمر في التنفس ويبقى على قيد الحياة طالما هنالك من يقدرون نتاجه الفكري يسعدون بكل لحظة ينضم لزاويته الشبه يومية قارئ .. بضاعتهم لا كساد لها ولا فترة صلاحية فتنتهي ، لأنها خير مؤنة تقدم للعقول مكوناتها هي سر وجوده وبقائه ... منذ القدم حرصت الشعوب وباختلاف العصور والإمكانات على بذل المزيد من الاهتمام على تدوين أعمدتهم الصحفية لتبقى شاهدا عبر تعاقب الأزمنة وللأجيال القادمة هل دار في خلدهم وإدراكهم وعلمهم إتيان شعوب غيرهم ليقفوا على أطلالهم ليقرأوا ما نحتوه من علوم وفنون وملاحم قتالية والكثير لازال يكتشف في حملات التنقيب عن الآثار انه سر من أسرار ولع الكتابة والقراءة فالأمران سويا لا ينفكان عن بعضهما ولا يفترقان ما بقي ورق وحبر وكما يطلق على أمة الإسلام أمة اقرأ أدعو الجميع للقراءة.
نبيل بن احمد الحميني - الدمام

صوره زنكوفية لمقالتي الاولى بجريدة الحوار لتكبير الصورة اضغط دبل كلك

النص 
تجنب  الظلم وشره والغضب وثورته ،،،
ينتابك شعور بالغضب العارم ،تصرف من شخص قد يسئ لك سواء من قريب أم بعيد صديق أو حتى زميل .من منا لم يحدث له ذلك ؟تقف حيراً بينك وبين نفسك تتساءل كيف ؟ ولماذا !! أمامك طريقه لتعرف السبب وطريقتين للتعامل أن حكمت أحداهما دون الأخرى قلبك أو عقلك ظللت وان أخذت بهما معا شكرت الله وحمدته ... ثق أن الأمور عواقبها لصالحك ، ليس بضرورة أن يتبين لك ذلك حاضرا ،إنما مستقبلاً  أوكل أمرك إلى الله سبحانه .حقاً نعيش في  بيئة غير صادقة وغير صحية ، نلقي التحية على بعضنا ونضمر الكراهية والحقد الدفين . نأكل ونشرب وتجمعنا  مناسباتنا الاجتماعية والحسد والبغضاء يخيم  علينا نسير في الطرقات  ونغضب المارة بأفعالنا ، نستسلم لشهواتنا وتحصيل رغباتنا غير مبالين بمن هم حولنا متناسين اثر تصرفاتنا .نطأ ارض ليست أرضنا نسكن غير مسكننا ،نأكل من قوت غيرنا ،نبيت ملى جفوننا ظالمين سالبين حقوق غيرنا . متغافلين عما قد يسببه من أذى. نجلس على طاولة التفاهم لحل الإشكاليات ولا نصل لحلول . مستبد بآرائنا المجحفة سالبين كرامات أناس يحيون معنا.ذلك هو الظلم مهما تغيرت مسمياته وتعددت  أوجهه واختلفت مراتبه و تداخلت. بالمحصلة النهائية هو ظلم للنفس وغبن الغير نصحو بعدها وكان شي لم يحدث . ما لا ندركه يحسه المظلوم يبات مكسور الخاطر يحتسب ومن شدة الألم  يدعوه الله  إن يقتص ممن ظلمه. تذكر يا من استباحت لك نفسك ظلم غيرك أن (احكم العادلين) يراك ومطلع على أفعالك .وان للمظلوم دعوه لأترد وليس بينها وبين الله حجاب ،اتق شر ما تسول لك نفسك من أمور.تذكر أن الله حرم  الظلم على نفسه فكيف يرضاه لعباده . اتبع في معاملاتك  شرع الله وسنة نبي الهدى تنجو   وتنال حضي الدنيا والآخرة ... وأنت يا من تدفق الدم في عروقك وحمرت وجنتيك من شدة الغضب استعن  بالله في تصريف ما حلى بك  واعمل بهدي رسوله صلى الله عليه وسلم ـ اعمل بحكمة وتروي .فالسجون ملئ بأشخاص ثارو في لحظات وكان هذا مئالهم .المحاكم تتلقى قضايا تجاوزت حدود المعقول ، عيادات الصحة اكتظت  بإمراض العصر من ضغط وسكري وسكته قلبية  .  كل ذلك بسب تفشي  الظلم و نتائجه العكسية  ...الظالم والمظلوم يصبحون في لحظات غير مدركين ما قد ينتج عنه تصرفهم قد يضيع حق مظلوم بتصرفه ويصبح هو الظالم لنفسه . وقنا الله وإياكم الوقوع في الظلم وشره ومن الغضب وثورته.ا
نبيل بن احمد الحميني       



صورتي مع الاستاذ احمد سماحه

 


صوره اعتز بها كثيراً التقطت مع الاستاذ الكاتب الناقد احمد سماحه في مكتبة الخاص  بجريدة اليوم

صوره اعتز بها كثيرا


صوره اعتز بها كثيراً التقطت بمناسبة افتتاح مقر داراليوم للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع 



أصداء مقالاتي في بعض المواقع على الشبكة ألعنكبوتيه

أصداء مقالاتي في بعض المواقع على الشبكة ألعنكبوتيه شبكة شعاع  (مقالة إعلامنا إلى أين يأخذنا)




موقع هواة الفلك في العالم العربي للأستاذ علي العبندي
موقع أخر ( ...... ) يستعرض مقالة إعلامنا إلى أين يأخذنا

لزيارة الرابط لموقع نادي المنطقة الشرقية الادبي اضغط هنا 

زاوية النادي في الصحافة صفحة 7 


اول صحيفة الكترونية تعنى بأخبار المنطقة الشرقية (الشرقية نيوز)
تناولة في اعمدتها الرئيسية مقالةإعلامنا إلى أين يأخذنا ؟!
لزيارة الرابط اضغط هنا 

ارحمونا

 ارحمونا 
السبت 1431-04-04هـ الموافق 2010-03-20م العدد 13427 السنة الأربعون
عزيزي رئيس التحرير
تمطرنا كبرى الشركات وموزعوها بإعلانات تجارية همها الأول زيادة مبيعاتها ،تخصص مبالغ طائلة للترويج لسلع تدهشك بأسلوبها ، بل وتتفنن في إخراج الدعاية وتقدم تخفيضات وهمية تبرزها بشكل واضح للعلن في الطرقات وفي شتى وسائل الإعلام تستخدم في ذلك عبارات لجذب الزبون وتقدم الإغراءات اتصل نصل ، اشتر واحد والأخرى مجاناً وغيرها الكثير أوراق توضع أسفل باب المنزل وعلى زجاج السيارات حتى أصبحنا مبرمجين عندما نذهب لتسوق يتبادر إلى أذهاننا ذلك المنتج الذي تشبعت به ذاكرتنا من قوة ماصرف عليه في الترويج له وحفظناه عن ظهر غيب ، تمتد أيادينا غير مدركين جودته من عدمه أموال تهدر بل ويصل الأمر عند البعض للاقتراض والاستدانة للشراء ظنا منه ما يزعمونه من انتهاء فترة العروض تتكدس أرفف مخازننا الصغير تكتظ منازلنا بأجهزة كهربائية لا فائدة منها أين وزارة التجارة والجهات المختصة من متابعة تلك الأمور أين ثقافة نشر وعي التسوق يمر علينا العام وكله فترات مواسم وتخفيضات ومسح الأرفف والتصفيات أتعبت كاهلنا وأفلست جيوبنا ولا نحفظ أموالنا فيما ينفعنا ونبذرها على هوى أنفسنا ناهيك عن السلع المقلدة ومالها من مخاطر وأضرار .
نبيل بن أحمد الحميني _ الدمام

التعاملات الإلكترونية

عزيزي رئيس التحرير
الثلاثاء 1431-03-30هـ الموافق 2010-03-16م العدد 13423 السنة الأربعون
التعاملات الإلكترونية
عزيزي رئيس التحرير
ما سأتطرق إليه جزء يسير من فضاء فسيح وهو ما تجسده حكومتنا موفقة من تطبيق مفهوم التعاملات الالكترونية وبالتحديد الحكومية منها ومبادرتها ووضع الاستراتيجيات والآليات والخطط والمشاريع لتحقيق التطوير في جميع جوانب الحياة مما يسهم في رفع الكفاءات وتقديم خدمات أفضل للإفراد وقطاع الإعمال بشكل أيسر حيث توفر المعلومات وتواكب المستجدات وتطبق التعاملات الحكومية ضمن الإطار الزمني المحدد وهو عام 2010م لتقديم خدمه الكترونية تدور جميعها حول تيسير إنجاز خدمات للمواطنين والمقيمين وكذلك المنشآت الأخرى المتلخصة في إتاحة الحصول و الاستفادة من الخدمات الحكومية بمستوى راق ومبسط وعلى درجة من الأمان وعلى مدى الساعة من داخل وخارج المملكة نبارك لحكومتنا رؤيتها لإنجاز المشروع ومبادرتها تطوير الشبكة الحكومية للتعاملات الالكترونية ووضعها ضمن أولويات التنفيذ
نبيل بن احمد الحميني مطار الملك فهد الدولي

التعداد والمجتمع



التعداد والمجتمع

 الأحد 1431-03-21هـ الموافق 2010-03-07م
العدد 13414 السنة الأربعون 


التعداد والمجتمع
يوم الثلاثاء ليلة الاربعاء 13 جمادى الاولى 1431هـ الموافق 27 ابريل 2010م نحن المواطنين في الداخل والخارج والمقيمين على موعد مع بدء المشروع الوطني الطموح من قبل مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات في وزارة الاقتصاد والتخطيط بتنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن للعام 1431هـ 2010م المتزامن مع بداية خطة التنمية التاسعة وهو الرابع.. لذا ادعو كافة المواطنين والمقيمين الى ضرورة التعاون وتقديم البيانات الدقيقة والصحيحة لموظفي التعداد والاجابة عن اسئلة الاستمارة التي يطرحها العداد عند زيارته للاسرة ودعم رسالته الوطنية التي ستنعكس آثارها الايجابية بحول الله وقوته لهذا الوطن وابنائه.
نبيل بن أحمد الحميني - مطار الملك فهد

مطار الملك فهد الدولي بالدمام واحة من الترحيب

 مطار الملك فهد الدولي بالدمام واحة من الترحيب

 الخميس 1431-03-11هـ الموافق 2010-02-25م العدد 13404 السنة الأربعون 

تسعى ادارة مطار الملك فهد الدولي بالدمام كغيرها من الجهات الحكومية في مملكتنا الحبيبة لتدارك القصور وتطوير الاحتياجات ولضمان جودة عملية تحويل تشغيل المطار للمرحلة التجارية التي تجري بصورة متكاملة ولتحقيق التنافسية من قبل كافة شركاء العمل من قطاعات حكومية وشركات طيران وتقديم اجود خدمات من تحسين لقدرات العاملين ووضع رؤية تتمثل في جعل مطار الملك فهد الدولي مقصدا ووجهة من بين المطارات بالمنطقة وذلك من خلال تبني استراتيجية تجاوز القصور في الاداء والاستمرار في التنسيق والمتابعة وضمان اعلى مستويات الخدمة المقدمة لذا حرصت ادارة المطار ممثلة في المدير العام المهندس خالد بن خليل المزعل لتبني شعار (مطار الملك فهد الدولي واحة الترحيب) والعمل على ذلك الشعار من شأنه رفع الاداء والجودة والكفاءة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة بالمطار المتمثلة في فهم وادراك الافراد العاملين لضرورة ترك الانطباع الحسن في نفوس المسافرين القادمين والالتزام باهمية تقديم الخدمة للضيوف مما ينعكس ايجابا على رضاهم واستحسانهم حيث اتخذت عدة اجراءات عملية منها استقطبت شركات استشارات تجارية عالمية متخصصة لانجاح الاستراتيجية ولتدريب كافة المستويات الوظيفية المشغلة من كوادر وقيادات ومنسوبي الجهات الحكومية العاملة بالمطار ولكون العاملين هم الصف الامامي المتعاملون مع الجمهور والاصول التي يعتمد عليها لانجاح الرؤية تم تدريب ما يقارب 300 موظف من منسوبي الجهات الحكومية الاخرى تهدف تلك الدورات وورش العمل المكثفة بالمطار لبث روح العمل الجماعي ودعم تغيير واشاعة ثقافة الالتزام الشخصي في رؤية خدمة العملاء وجمهور المسافرين العابرين وتفعيل تطوير المواهب والاحتفاظ بها واعادة الهيكلة واستخدام العمليات التكنولوجية للمشاريع وتأهيل الكوادر والاستفادة القصوى من الموارد البشرية لتسريع التحويل بالاداء هذا ما سيلاحظه مرتادو المطار مستقبلا ولتكلل الجهود بالنجاح بمشيئة الله.
نبيل احمد الحميني – الدمام
المقالة مترجمة من قبل شخص متخصص احببت ان اضعها بين اياديكم للاستفادة
King FFahd International Airport in Dammam, an oasis of welcome
As many other government agencies in the Kingdom of Saudi Arabia, King Fahd International Airport Authority endeavors to remedy the shortfall and achieve the required development needs in order to ensure a quality and integrated process of transforming KFIA to commercial operation. It is the objective of all airport partners’ like government sectors and airlines to provide optimum services which in turn will result in making KFIA the destination of all clients. KFIA strategy is to starve to overcome the deficiencies and continue to provide the highest level of services. Airport Authority represented in His Excellency Engineer Khalid Khalil Al-Mze’l the Director General, raised the motto “ King Fahd International Airport, an oasis of Welcome” and it has exerted maximum efforts to implement this motto, by urging all staff in their different locations to improve the rendered services and produce a good impression to passengers and airport users. Airport Authority attracted global investment companies to make its strategy a success and train the airport staff. In view that the employee is the corner stone in achieving the said strategy, over 300 hundred employees of different government departments have been trained nd given extensive training courses. The purpose of these courses is to implant the spirit of teamwork among employees, spread the culture of self commitment and achieve customer satisfaction. The goals also include polishing of talents, utilizing ultra modern technology and qualify staff to maximally profit from the available human resources and expedite performance
nabeel ahmed al-humaini dammam  

تفاعلات الامر كله الى الله سبحانه وتعالى


تفاعلات 
 على الله
السبت 1431-02-29هـ الموافق 2010-02-13م العدد 13392 السنة الأربعون

تجنب الظلم وشره والغضب وثورته ،،، ينتابك شعور بالغضب العارم ،تصرف من شخص قد يسىء لك سواء من قريب أم بعيد صديق أو حتى زميل .من منا لم يحدث له ذلك تقف حيرانا بينك وبين نفسك تتساءل كيف ؟ ولماذا ؟ أمامك طريقة لتعرف السبب وطريقتان للتعامل إن حكمت إحداهما دون الأخرى قلبك أو عقلك ضللت وإن أخذت بهما معا شكرت الله وحمدته ... ثق في أن الأمور عواقبها لصالحك ، ليس بالضرورة أن يتبين لك ذلك حاضرا ،إنما مستقبلاً أوكل أمرك إلى الله سبحانه. وقانا الله وإياكم الوقوع في الظلم وشره ومن الغضب وثورته.
نبيل بن أحمد الحميني _ الدمام

اقراوا



 اقراوا
الأربعاء 1431-02-26هـ الموافق 2010-02-10م  العدد 13389 السنة الأربعون 
عزيزي رئيس التحرير
لا يحصى عددهم على الساحة هم كثر، اهتماماتهم شتى وأفئدتهم سواء . سخروا جهودهم لإضاءة فضاءات الكلمة لتتناثر دررهم على أعمدة الصحف انهم الكتاب شحذوا هممهم واتسعت مداركهم ابحروا في مخزون الفكر العربي والعالمي لجلب المفيد وما استخلصته عقول نيرة منذ أمد بعيد وما استحفظ في الموروث القديم يعجبني ويعجب القراء من يكتب منهم ويستند في كتاباته لخلاصة فكرة قرأها أو معلومة فذة سمعها أو أجرى بحثاً استشفه من واقع سلوك لشعب من الشعوب أو ثقافة من ثقافات الأمم أو حتى استنتاج واقعي متتبعينهم على موعد معهم لا يتأخرون ولا يتقاعسون في قراءة أعمدتهم الصحفية اليومية . ألم تراودك الدهشة!! في يوم وأنت تعيد الكرة بعد الكرة لقراءة مقالة ما أعجبتك في أسلوبها ، صياغتها وحصافتها مبهورا بما احتوته جنباتها من علم، ومعرفة متعجبا بل مبديا إعجابك بل تشعر أنها كتبت لك لتقرأها متمنيا أنها لك ومن بنات أفكارك انه شعور الغبطة ينتابك . ثق أن الأمر كذلك فمجرد وصولها إلى القراء تكون ملكك لبرهة من الزمن تقبضها عندما تدفع الثمن بينك وفي نفسك وملامحك تكسوها الدهشة فتقول من أين لك هذا ؟! يا له من قلم جميل صاحبنا الكاتب يستمر في التنفس ويبقى على قيد الحياة طالما هنالك من يقدرون نتاجه الفكري يسعدون بكل لحظة ينضم لزاويته الشبه يومية قارئ .. بضاعتهم لا كساد لها ولا فترة صلاحية فتنتهي ، لأنها خير مؤنة تقدم للعقول مكوناتها هي سر وجوده وبقائه ... منذ القدم حرصت الشعوب وباختلاف العصور والإمكانات على بذل المزيد من الاهتمام على تدوين أعمدتهم الصحفية لتبقى شاهدا عبر تعاقب الأزمنة وللأجيال القادمة هل دار في خلدهم وإدراكهم وعلمهم إتيان شعوب غيرهم ليقفوا على أطلالهم ليقرأوا ما نحتوه من علوم وفنون وملاحم قتالية والكثير لازال يكتشف في حملات التنقيب عن الآثار انه سر من أسرار ولع الكتابة والقراءة فالأمران سويا لا ينفكان عن بعضهما ولا يفترقان ما بقي ورق وحبر وكما يطلق على أمة الإسلام أمة اقرأ أدعو الجميع للقراءة.
نبيل بن احمد الحميني - الدمام

تفاعلات للكتابة صرخة !



تفاعلات
الأربعاء 1431-02-12هـ الموافق 2010-01-27م العدد 13375 السنة الأربعون
للكتابة صرخة !
الكتابة الشعرية في عالمها سؤال كبير ويطرح كل مرة بقالب جديد، وشكل فريد فتتساقط الحروف لتشكل نصا باحثا عمن يقرأ تفاصيله بحب ووعي نادرين، هل للكتابة صرخة تبتزك عندما يرد الكلام؟.
نبيل الحميني - الدمام


كعادتها تحرص جريدة اليوم استطلاع ارائ المواطنين وكل مره تطرح موضوع يهم الشارع العام وتأتي الردود والاجابات متفاوتة ولقد شاركت  في استفتاء اجراه الاستاذ ابراهيم اللويم حول تحديد أوقات عمل الباعة في سوق الخضار واليكم النتيجة

الثلاثاء 1431-02-11هـ الموافق 2010-01-26م العدد 13374 السنة الأربعون 
50 بالمائة موافقون
على تحديد اوقات الباعة في سوق الخضار 

يقدمه -إبراهيم اللويم
نبيل الحميني
غير موافق
لأن هناك العديد من الناس قد يكون الوقت الذي خصصته أمانة المنطقة الشرقية قد لا يتناسب مع مجيئهم خاصة الذين يكون وقت عمل هؤلاء الباعة في أعمالهم الخاصة.

احترام الرسالة والتأكيد على نصائح الكاتبة أمر مهم



تأكيدا على ماطرحته المسند .. نبيل:
 الأحد 1431-01-24هـ الموافق 2010-01-10م   العدد 13358 السنة الأربعون 
عزيزي رئيس التحرير

اطلعت على مقالة الكاتبة هند بنت مقبل المسند بجريدتكم الموقرة المنشورة بتاريخ 19-1-1431هـ عدد 13353 بعنوان (حياتنا والفوضى ) حيث تطرقت الكاتبة في البدء عن هم بات يؤرق الكثير من كتاب الرأي ،لاسيما المبتدئين منهم وصعوبة ما يعانونه من تحديد وجهة مقالاتهم والرسالة التي يريدون إيصالها للقارئ ،ومدى تأثير المحيطين ولومهم من أصحاب النفوذ من عدم الإشارة إلى قضايا معينة ،و مطالبتهم التطرق لموضوع محدد، أو الإصرار على مشاركة في حدث ما، والجنوح بهم عن جادة الصواب . كل ذلك يتسبب في إخفاقهم في إيصال رسالتهم السامية للمجتمع... أضيف والحديث ذو شجون الأمر اكبر من أن يكون مجرد فوضى عزيزتنا الكاتبة بل وقد يصل الأمر إلى اعتقاد أصحاب الشأن أنهم يستطيعون شراءهم ...وتسخير أقلامهم لاغراضهم والتي يريدون من خلالها الوصول إلى مآربهم ،وسيتعاملون معك على هذا الأساس . ولتجنب تلك السلبيات الطاغية دعت الكاتبة مشكورة لإيجاد حلول من خلال تنظيم الفوضى
أولاً: هي عدم مشاركة جميع الكتاب في حدث في آن واحد،
ثانياً: البعد عن التركيز وإيجاد التخطيط المسبق ودراسة الفكرة قبل طرحها للعلن من قبل مختصين يسهمون في إعادة صياغتها والتخطيط لها ، وتذليل العقبات والبعد عن المؤثرات المحيطة. وإذا أهملنا تلك النصائح وضرورة تنفيذها فشلنا في إيصال رسالتنا الإعلامية للقارئ .بالمحصلة عدم الوصول للهدف المرجو من الكتابة...لذا لابد من إطاعة الضمير وإعطائه الفرصة ليتحدث بصوت مرتفع ،والعودة للمفاهيم الأساسية التي غابت عن الكثير في مجتمعنا...تلك الدرر في مضمونها والجوهر في مدلولاتها والنصائح لابد للكاتب الحر النزيه الأخذ بها في كل زمان والعمل بها في كل مكان ووضعها موضع التطبيق في حياتنا لتحقيق النجاح وبلوغ المكانة المميزة على الساحة... أخي صاحب القلم الشريف فلتكن شجرة مثمرة ،ولا تلتفت لمن يحاول أن يرميك بالطوب ،ولا تنظر إليه كي لا يتسبب في إحداث الفوضى لديك .
نبيل بن احمد الحميني – مطار الملك فهد

أشاد بتشجيع رئيس التحرير..نبيل:


أشاد بتشجيع رئيس التحرير..نبيل:
 السبت 1431-01-16هـ الموافق 2010-01-02م العدد 13350 السنة الأربعون
شكرا لـاليوم تبنيها لمواهب الكتّاب
عزيزي رئيس التحرير
لكل دار إعلامية رؤيتها ورسالة تهدف من خلالها تقديم خدمة متكاملة لقرائها، وما تسعى إليه دار اليوم للصحافة على المستوى الوطني .أكبر دليل على تميزها ، وتفردها محليا وخارجياً في مجال النشر ...أضف إلى ذلك إتاحة الفرص لجمهورها وتبنيها للمواهب الصاعدة ، وتشجيع الشباب من كلا الجنسين ... وإيماناً منها بالدور المناط نحو مجتمعها خصصت الجريدة صفحة مستقلة أفردت لها عنوانا أسمته عزيزي رئيس التحرير والتي يشرف عليها ويوليها جل اهتمامه مشكوراً برغم تنوع مهامه رئيس التحرير الأستاذ محمد بن عبدالله الوعيل . إذا أوكل بتلقي تلك المشاركات عبر بريد وعناوين اتصال خصصت لنفس الفكرة لاستقبال ما يرد من مساهمات حيث ينثر الكتاب أبناء الوطن والمنطقة بالتحديد الموهوبين إبداعاتهم من مقالة دينية و أدبية اجتماعية وسياسية شعر وخاطرة وغيرها من مجالات الكتابة. وبذلك تتدفق الدماء المتجددة حيث يسهمون بإبداعاتهم وأفكارهم في إنجاح هذه الصفحة وإثرائها بالجديد ، بغض النظر عن المسميات الرائدة في مجال الكتابة الصحفية الذين احتلوا أعمده ثابتة ، خصصت لهم إلى أن طعم ونكهة زاوية المشاركات الموجهة لـ (عزيزي رئيس التحرير) لها عطرها وعبيرها الفواح .حيث تقتطع من كل بستان زهرة نشتمه مع إشراقة صباح يوم جديد ،والمتابع يجد المتعة والفائدة في القراءة . إذ أن التنوع سمة تلك الأطروحات والكتابات. فهذه إشادة و نصيحة وبوح خاطرة والكثير الكثير يقدم أقلاما واعدة وأفكارا متجددة نتمنى لها شق طريقها إلى النجاح .باسمي وباسم المشاركين ... أتقدم بالشكر الجزيل لإتاحة الفرصة لنا عبر المشاركة وأشكر من أجاز نشر مشاركتي وأسهم في إنجاحها وإعدادها ممن عمل في هذه الجريدة الموقرة .
نبيل بن احمد الحميني

عام انقضى ماذا أنجزنا وجديد آت ماذا أعددنا؟

 الأربعاء 1431-01-06هـ الموافق 2009-12-23م  العدد 13340 السنة الأربعون
عزيزي رئيس التحرير
بعد أيام قليلة نودع عاما ونستقبل عامًا جديدًا. جعلنا الله وإياكم ممن يحيونه على طاعته، وان يرزقنا الله فيه الإخلاص بالقول والعمل. إذ لابد أن نتفاءل بمقدمه خيراً ... وان ندرك ما فرطنا فيما انقضى، وان نعي محاسبة النفس وما لها من اثر في جعل التغيير سمة هذا العام، وان نجعل التخطيط سبيلا مغايراً في أسلوب حياتنا وان ننتهج من الخصال الطيبة ما حثه عليه ديننا من بذل معروف, وإيثار الغير على النفس وتقديم النصح والتحلي ببشاشة الوجه وتوقير الكبير، ورحمة الصغير وزيارة مريض وغيرها ... فكل يوم يمر لا يمكن أن يعود ما انقضى منه محسوب. تتناثر الأيام كتساقط أوراقه شجره فالخاسرون هم المقصرون الذين لم يضيفوا له بتعلم علم نافع أو إنجاز عمل صالح. أعمارنا في قياس الزمن قصيرة .عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِنَّمَا أَعْمَارُ أُمَّتِي مَا بَيْنَ السِّتِّينَ إِلَى السَّبْعِينَ ، وَأَقَلُّهُمْ مَنْ يُجَاوِزُ ذَلِكَ).لقد ادخل الإسلام الزمن في حس المسلم وجعله قيمة ومسئولية وأمره بالتقاط اللحظات واقتناص الفرص فقال صلى الله عليه وسلم (اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك( لذلك فأي تساهل أو غفلة أو تنازل عن اغتنام الزمن يفوت الكثير ويوقع في التخلف. ولفت الرسول الأكرم إلى بعض الأزمنة الخصبة المتميزة بعطائها لاستغلالها، والحصول على بركة الإنجاز والعمل والتنبيه إلى قيمتها كأداة للإنسان ليصبح ذا مسئولية وحياة هادفة ورسالة قاصدة. آمل للجميع أن يكون هذا العام فاتحة خير، ولنجتهد فيه بالعمل الصالح، والشعور بأهمية الوقت وتداركه، وان نقف وقفة صادقة مع النفس على رأس كل عام. ومراجعتها ومحاسبتها لما عملنا في عام مضى، وتجديد العزم والعزيمة على الرشد والتصويب والاستدراك لأخطائنا ... وتبييت النية على أن يكون غدنا افضل من يومنا ومستقبلنا أصوب من حاضرنا ...اللهم أهله علينا باليمن والأيمان والسلامة والإسلام وكل عام وانتم بخير.
نبيل بن احمد الحميني _ مطار الملك فهد

احمد الحميني: استقرار الحياة الأسرية يساعد على النجاح.


احمد الحميني: استقرار الحياة الأسرية يساعد على النجاح.
الأربعاء 29/12/1430 هـ الموافق 16/12/2009م العدد 13333 السنة الأربعون
الحياة
احمد الحميني: استقرار الحياة الأسرية يساعد على النجاح.
إبراهيم المبرزي ـ الاحساء
قصة من قصص الكفاح والتحدي والمثابرة زاخرة بالكثير من التجارب والعظات والدروس المستفادة لجيل الشباب بطلها أحمد الحميني من مواليد الأحساء وتجاوز عمره 70 عاما سكن الهفوف تحديداً في حي الكوت القديم المعروف والمجاور للبساتين الجميلة والمياه المتدفقة تربطه بقاطنيها من أهل العلم أمثال البوبكر والملا والنعيم وغيرهم علاقة ود واحترام وتقدير وكما هو معروف بالسابق قبل ظهور النفط عمل أهالي المنطقة بالزراعة وصيد اللؤلؤ والتجارة وعمل مع والده بالزراعة وبمساعدة أخويه عثمان وعبدا لعزيز ويتذكر احمد بن عبدا لرحمن الحميني تلك الأيام الجميلة حيث يقول إنني كنت أذهب ذهابًا مبكرا لإنجاز بعض الأعمال من حرث الأرض وجني محصول الرطب وغيرها من الفواكه الموسمية بلا كلل ولا تعب وفي تلك الأثناء انتهز و قت فراغي للالتحاق بالكتاتيب وعند بلوغي سن الخامسة عشرة تزوجت ولا أنسى دور زوجتي ومساعدتها لي في تهيئة الأوضاع المناسبة وتفهمها لطموحاتي أن أصبح مدرسا للأجيال وكثيرا ما ينصح أبنائه وأحفاده ومجتمعه بالاهتمام بالحياة العائلية والزوجية المبنية على التعاون والمساعدة وبين الحميني أنه انتقل بعدها لتلقي علومه في مدارس منطقته حيث تخرج علي يد معلمين أفاضل ويتذكر انه كان يذاكر دروسه على سطح منزله وعلى ضوء ما يعرف «بالفنر» يضئ باشتعال وقود الغاز المتوفر في تلك الحقبة الزمنية والطاولة الحديدية بلونها الأحمر التي يحتفظ بها إلى يومنا هذا وحصل على شهادة معهد إعداد المعلمين وعمل بسلك التعليم بوظيفة معلم حيث عين بمنطقه تبعد عن مسكنه مسافات طويلة ويروى مدى معاناته مع المواصلات المتوفرة في تلك الفترة والعقبات التي كانت تعترض طريقهم وكل هذا لم يثنه عن مواصلة رسالته ويبعده عن حبه لمهنة التدريس وتخرج على يديه الكثير من أبناء المنطقة وهم الآن يتبوءون مراكز قيادية في أجهزة الدولة حيث يصفونه بالمعلم الكفء ويشيدون بمجهوداته في سبيل تحصيلهم العلمي وكما هي الأيام تمر سريعة وتنتهي خدمته بتقاعده من سلك التعليم لكنه لم يركن للكسل حيث اتخذ له مكتبا عقاريا يقضي به الوقت ويتبادل الأحاديث الودية مع زملائه ويتذكرون تلك الأيام الجميلة التي ذهبت بحلوها ومرها.